قسم أمراض الجراحة وزراعة القرنية

 

images-4

ان القرنية هي اول طبقة من العين, وهي النافذة الوحيدة الشفافة والغطاء الحامي لمكونات العين, كما ان القرنية تلعب درواً اساسياً في عملية الإبصار من خلال تركيز الضوء على شبكية العين بمساعدة الأجراء الأخرى في العين مثل عدسة العين, وبالتالي يكتسب الإنسان جزءاً كبيراً من معرفته وعطائه للحضارة الإنسانية من خلال شفافية القرنية. في العين السليمة وعبر القرنية يحقق الإنسان متعة الضوء والألوان والإطلالة على الحياه. وعندما تفقد القرنية شفافيتها فإن العين تقفل نافذتها على نعمه الرؤيا.

ان عتامة القرنية او فقدان شفافية القرنية قد تحدث نتيجة لإلتهابات الجرثومية او الفيروسية التي تصيبها او تحدث نتيجة إصابات العين الرضية والنافذة وقد تحدث عتامة القرنية ايضاً نتيجة للحروق الكيمياوية, كما قد تكون عتومة القرنية نتيجة لبعض الأمراض الوراثية. وفي حالة حدوث العتومة تفقد القرنية شفافيها وبالتالي عدم قدرة اشعة الضوء على المرور من خلالها مما يؤدي الى ضعف في الإبصار الذي قد يستوجب في بعض الاحالات إجراء عملية زراعة قرنية لإعادة الإبصار.

إحدى الحالات المرضية الشائعة في الأردن هي القرنية المخروطية حيث تفقد القرنية شكلها المحدب والمتناسق , وبالتالي تفقد القدرة على تركيز الضوء على الشبكية وتؤدي بالتالي الى تدني الرؤيا, وهنا يلعب العامل الوراثي دورا كبيراً في تكوين القرنية المخروطية كما ان مرض الرمد الربيعي يزيد من فرص نشوء وتطور القرنية المخروطية, وبالتالي ننصح الأهل في معالجة المبكرة للرمد الربيعي عند الطبيب المختص والقيام بزيارات متكرر من اجل المتابعة المستمرة.

ويشمل القسم على الوحدات التالية:

1. وحدة تصوير وقياس عدد الخلايا المبطنة للقرنية بواسطة مجهر خاص ( SpecularMicroscope ) والفائدة من هذا الفحص هو:

أ‌- تشخيص الأمراض الوراثية التي تؤدي الى فقدان شفافية القرنية.

ب – تشخيص درجة قدرة القرنية على المحافظة على شفافيتها بعد إجراء العمليات الجراحية وبالأخص عملية إزالة المياه البيضاء ( cataract ).

2. جهاز تصوير القرنية والجزء الأمامي للعين. وتستعمل هذا الجهاز للتوثيق ومتابعة الحالة المرضية .

3. جهاز الماسح الضوئي لتضاريس السطح الأمامي والخلفي بالأبعاد الثلاثية ( Pentacam ) لتشخيص أمراض القرنية المختلفة وإطلاع المريض على تفاصيل نتيجة الفحص.

4. جهاز تصوير تضاريس السطح الأمامي للقرنية

5. جهاز قياس سماكة القرنية بالأمواج الفوق صوتية pachymetry وأهمية هذا الفحص هي تحديد طبيعة علاج الأخطاء الإنكسارية.

6. جهاز قياس سماكة القرنية عن بعد (بدون لمس) hystersis ويستعمل في المسح العام لسماكة القرنية.

7. وحدة إزالة العتومات من سطح القرنية بواسطة الاكزايمر (PTK) لإعادة شفافيتها وبالتالي تقليل الحالة الى زراعة القرنية.

8. وحدة زراعة الحلقات لمرضى القرنية المخروطية, ويتوفر في هذا القسم ولأول مرة في الأردن إمكانية معالجة مرضى القرنية المخروطية بدون اللجوء الى زراعة القرنية, وذلك بوضع حلقات داخل العين لتصحيح البصر وبنفس الوقت الحد من تطور المرض.

9. وحدة زراعة القرنية:إن عملية زراعة القرنية اصبحت في الأردن من العمليات الروتينية لإعادة الإبصار للأشخاص الذين يعانون من عتومة القرنية العميقة او مرض القرنية المخروطية المتقدمة ( وهو مرض تفقد القرنية تحدبها الإعتيادي لتصبح مخروطية الشكل مما يضعف القرنية في تركيز الضوء على شبكية بالتالي تدني قوه الإبصار).

ويمكن زراعة القرنية بسماكة كاملة ( FullThicknessPenetratingKeratoplasty ) كما يمكن الان من زراعة القرنية جزئياً مع المحافظة على طبقة الخلايا المبطنة للقرنية الأصلية ( DeepLamellarKeratoplasty ) وهذه الطريقة تقلل من احتمالات رفض الجسم للقرنية المزروعة وكذلك تقلل درجات الإنحراف ( Astigmatism ) التي تظهر بعد زراعة القرنية.

 

علاج القرنيه المخروطيه

%d9%85%d8%ae%d8%b1%d9%88%d8%b7%d9%8a%d8%a9

علاج غير جراحي للقرنية المخروطية بالأشعة فوق البنفسجيةUV :

CornealCollagenCross-Linking ( CCL ) withRiboflavinandUV

يتوفر في مستشفى العيون جهازين للقيام بهذه العملية:

1– جهاز CornealCrossLinking من شركة VEGACBMLinker

2– جهاز ExpressCrosslinking من شركة Peschkc حيث يتميز هذا الجهاز بقصر مدة تعريض المريض للاشعة لتصل لخمسة دقائق بدلا من 30دقيقة وامكانية التحكم بحجم منطقة الاشعة على القرنية

تعتمد هذه التقنية على تدعيم أنسجة القرنية وزيادة سماكتها وتثبيتها في المراحل الأولى من المرض عن طريق تعريضها لجرعات محسوبة من الأشعة فوق البنفسجية (UV) بعد تشبعها بمادة الرايبوفلافين ( Riboflavin,B2 ) مما يؤدي إلى ايقاف تطورها المستمر ويحافظ على نظر المريض من التدهور .

هذه الأشعة لا تؤثر على أي عضو من أعضاء الجسم لأنها مسلطة فقط على القرنية وهي لا تخترق العين وبالتالي لا تؤثر على الشبكية. وإن مهمة هذه التقنية تسبب تصلباً في القرنية مع بقائها شفافة مما يعني أن القرنية أصبحت متماسكة وثابت وضع تطورها.

فوائد هذه التقنية

عندما يعالج المريض في المراحل الأولى للقرنية المخروطية يربح شيئاً مهما وهو أنه لن يحتاج لزرع قرنية في المستقبل بإذن الله إمكانية إجراء معالجة بالليزر للضعف والانحراف الموجود إذ كانت الأخطاء الإنكسارية قليلة وهو أمر لم يكن بالإمكان التفكير فيه في حالات القرنية المخروطية.

 

علاج القرنية المخروطية بإستخدام الحلقات (Ring )

تصنع الحلقات من مادة صلبة تسمى اختصارا بي بي إم أي (P.P.M.A) وهي تصنع على شكل قوس بقياسات (90‘120‘160‘210) درجة وتأتي بعدة سماكات (150‘200‘250‘300) ميكرون. وتتلخص فكرة هذا العلاج بأن زراعة هذه الحلقات داخل القرنية تؤدي إلى تغيير في درجة تقوس القرنية وبالتالي تخفيف بعض الأخطاء الناتجه عن ذلك حيث وفرت المستشفى جميع انواع الحلقات المستخدمة في العالم وهي:(CORNEALRING,FERARARING,KERARING,INTACS) .

كيف تعمل الحلقات على تقليل الاستيجماتيزم وقصر النظر؟

عند زرع الحلقة نصف الدائرية داخل نسيج القرنية فإنها تسبب شداً على سطح القرنية مما يقلل ( الترهل ) وبالتالي ‏يصبح السطح اكثر دائرية وتحدبا. من خلال إعادة توزيع قوى الشدل لقرنية لتتساوى في جميع النقاط وتقلل من تحدب ‏القرنية. وللوصول الى نتائج دقيقة يطور الاطباء جداول خاصة للقياسات المناسبة وهذا يساعد على حسن التنبؤ بالنتائج انشاء ‏الله. وكلما عولجت الحالة مبكرا كلما كانت سماكة القرنية مناسبة للعلاج.

فتركيب الحلقات يمكن أن يتم وقد ينجح في إيقاف تطور القرنية المخروطية وبالتالي يتمتع المريض برؤية جيدة حتى ولو بمساعدة النظارة ويتجنب الوصول إلى مرحلة زراعة القرنية التي تحتاج إلى وجود نسيج حي من متبرع وتحتاج إلى متابعة طويلة قد تمتد لأكثر من سنة قبل الوصول إلى مرحلة الشفاء الكامل ‏ونود التنبيه الشديد على ان مريض القرنية المخروطية لايستطيع اجراء تصحيح النظر في الليزر او الليزك او تشطيب ‏القرنية (باسمائها المختلفة).

مزايا الحلقات:

1. سهولة إجراء هذه العملية مقارنة بزراعة القرنية.

2. تؤخر وتمنع تطور القرنية المخروطية

3. سهولة إزالة هذه الحلقات عند الحاجة لذلك.

4. تكلفتها اقل من عملية زراعة القرنية

5. يمكن مزاولة الحياة الطبيعية بعد يومين أو ثلاثة أيام بعد العملية.

6. تسهل لبس العدسات اللاصقة.

7. يستغرق وقت العملية من 20 الى 15 دقيقة لكل عين وتجرى تحت التخدير الموضعي.